السبت، 21 أبريل، 2012

أشتقت اليـــــك




مرت اعوام على فقدانك
فقلبى مازال يئن على فراقك
ولن يعوضنى اى شخص عن حبك وحنانك وعطائك 
الذى فاق الحدود
ولن أجده فى زوج أو اخ أو صديق

فلن تكن يوما أبا فقط 
بل كنت الشعاع الذى يضى طريقى
 ويرسم حياتى لتكون ليا الحياه الافضل


فقد اشتقت اليك
اشتقت لعطائك وابتسامتك
اشتقت لتشجيعك وحكمتك
اشتقت لخوفك وقلقك
اشتقت لتعبك وسهرك
اشتقت لتعليمك
اشتقت لصوتك
اشتقت لرؤيتك
اشتقت لمنداتك 
 بـ ( أبى )


فقد علمتنى المحبه بمحبتك
وعلمتنى العطاء بعطائك
وعلمتنى الحنان بحنانك
وعلمتنى الابتسامه بابتسامتك


ولكن الان ....
 أصبحت حياتى تصرخ بالالم والحزن 
منذ ان اخذك الموت منى 
وبالرغم من فقدانى اليك إلا انك حياً فى حياتى
ورغم عمرى هذا لكننى أشعر كأنى طفله
بحاجه الى ابيها

 
أبى الحبيب .. افتقدتك 
واشتقت اليك
فـ الى حين ان نلتقى 

أنشر الموضوع فى المفضلات الاجتماعية من هنا



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

template by Osama hosny 2009