الأربعاء، 30 مارس، 2011

::: بيدكِ وحدك :::



كانت تعيش وسط أسره فقيره إلى حد ما
محرومه من الحب والحنان
ومن شخص يسمع لشكواها فهى كـ إى فتاه
 تحلم بيوم عرسها وتحلم بارتدائها الثوب الابيض


فكل يوم تذهب إلى العمل مرتديه أجمل ما عندها متبهرجه ومتألقه لعلها تجد من يعجب بها
تمشى بخطواط هادئه كلها أنوثه عذبه
 على وجهها تعلو أبتسامه عريضه لكل من حولها
 ولكن لم يحن الوقت ولم تصادف بمن تحوز أعجابه


ظلت سنوات وسنوات منتظره فارس الاحلام
 الذى ياتى على حصان أبيض
يخطفها إلى مدينه الامانى
حتى أصبحت فى أوائل الثلاثينات 
وهى تشاهد زملائها وأصدقائها أصغر منها سننا
متزوجات وأمهات وهى كما هى
 دون فارس الاحلام


 تقدم لخطبتها شخص فأسرعت بالاستجابه
 وأرتبطت به لكى تهرب من
لقب عانس ويصبح لها لقب زوجه ثم أم
دون أن تتحقق من ذلك الشخص
وما سبب أرتباطه بها
فالسبب الرئيسى هو رغبته فى الارتباط
بموظفه لكى تساعده فى الحياه
ليس سببه الاعجاب والحب
كما كانت تحلم


فسرعان ما أنقلب هذا الحلم إلى كابوس
فلم يمر عليها وقت حتى سقطت الاقنعه
ولم تحاول أن تكون سبب فى أسعاد زوجها
وأن تجعله يحبها ويحتويها
وتُُغير مجرى حياته
فأصبحت كثيره الشكوى وكثيره الكــلام
وتثير المشاكل العائليه
ومهمله فى واجباتها نحو أطفالها وزوجها
فقد تغير حالها وأهملت فى منظرها
واهتمامها بيتها ونظافته
والحزن يملأ قلبها والمرض أشتد عليهــا
وهو لا يبالى بما يجرى لها
فكيف يبالى وهى أنسانه لم تحــارب لكى
تكسب قلبه
فقلب الرجل واسعاده يتوقف على حكمه المرأه
فالمرأه تستطيع أن تكون سبب سعاده
أو سبب شقاء وتعاسه لاهل بيتها


فالمرأه الحكيمه هى التى تدفع زوجها إلى ما فيه
الخير والمنفعه للاسره كلها
والاهم أنها تعمل فى صمت فى سبيل أسعاد
 زوجها واطفالها
فالمرأه تلعب دورا هاما فى حياه أسرتها
 لانها بمهارتها وذكائها
تستطيع الاحتفاظ بكيان أسرتها
وأحتواء زوجها
لكى تعيش فى سعاده وهناااااء



فإعلمى إيتها المــــرأه 
ان سعادتك بيدك وحدك
وشقاءك أيضا بيدك
فالاختيار لكِ 

أنشر الموضوع فى المفضلات الاجتماعية من هنا



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

الأحد، 20 مارس، 2011

أمى الحبيبه



وحشتينى يا أمى

فإلى الآن لم تجف دموعى على فراقك

فقد أفتقدت كثيراً

فانتِ فى قلبى

وداعاً ...

إلى حين أن نلتقى

أنشر الموضوع فى المفضلات الاجتماعية من هنا



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

الجمعة، 18 مارس، 2011

قرارك من دماغك


اوعى تبنى قرارك على اراء الاخرين
خلى قرارك من دماغك



قبل ما تقرر لازم تعرف بتقول ليه

وتقول ليه



انا بصراحه ماليش فى السياسه
لكن مؤمنه
ان الدستور سقط مع سقوط النظام
ومؤمنه
اننا نستحق ثوب جديد بدون ترقيع
ومؤمنه
ان دم الشهداء اللى سفكوه
مش علشان تعديل


رايك ح يفرق كتير
اوعى تكسل على التصويت
حقك فيها مش ح يضيع

ملحوظه

اى ان كان قرارك
بنعم او لا
خد قلمك الخاص بيك معاك
علشان تصوت بيه متستخدمش قلم اللجنه
وكمان
اقرأ السؤال كويس قبل ما تختار
نظراً لاى تشكيك

والرب المستعان

أنشر الموضوع فى المفضلات الاجتماعية من هنا



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

الاثنين، 14 مارس، 2011

فكره جديره بالاهتمام



دعوه لأنشاء مجله الكترونيه لكل المدونين

بسم الله الرحمن الرحيم

ايمانا منا بأهميه التدوين لرواد الانترنت في مصر

وأهميته في نقل أحداث ثوره २५ يناير وأسهاماتها في الفتره الماضيه

بما في ذلك حملات المدونين الماضيه والمستمره دائما

وبعد نقاشات عديده بين المدونين

تقرر أنشاء مجله ألكترونيه للمدونين في مصر بأسهامات من المدونين أنفسهم

أنطلاقا من أهميه كلمات ورؤي وأسهامات للمدونين وتوحيدا لكلمتهم في الفتره المقبله


والله الموفق والمستعان



دي الكلمه اللي أختارناها علشان الكل يكتبها فالمدونه بتاعته

للي حابب ينضم لحملتنا

فرجاء اللي هينضم يحطها عنده


شكرا ليكم
 
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
 
 
البوست ده منقول من عند

أنشر الموضوع فى المفضلات الاجتماعية من هنا



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

الخميس، 10 مارس، 2011

قلبى ينزف دماً




أنشر الموضوع فى المفضلات الاجتماعية من هنا



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

الاثنين، 7 مارس، 2011

تحية لارواح شهداء 25يناير


 تحية لارواح شهداء 25يناير
الذين اشترو بدمائهم حريتنا وكرامتنا
كنت قبل الثورة اقول لو لم اكن مصريا لأرتحت نفسيا
والان اقولها مصرى وأفتخر
ان بلدى اصبح اهلها تغضب وتثور لكرامتها وتقف لتحاسب من يخطىء
 تحية عطرة لكل من يعرف ان الحرية لها ثمن
سؤال من نابع الضمير الانسانى فى كل شباب مدونى مصر تشغل اجابته عقلى وتفكرى بشدة واتمنى ان اسمع ارائاكم او مشاركتم فى الاجابة عمليأ
اذا قرائنا جمعيا على اراوحهم العطرة الفاتحة كلما تذكرنا او جاء فى عقولنا ان بارواحهم ودمائهم انارو لنا اول شمعة فى بحور من الظلمات كنا نعيش فيها
فهل بقرئتنا الفاتحه لهم نستطيع ان نوفيهم ابسط حقوقهم ؟؟؟؟؟؟

اسامة حسنى


أنشر الموضوع فى المفضلات الاجتماعية من هنا



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

السبت، 5 مارس، 2011

قيود



ظننت أنى تخلصت من القيود التى تكبل يداى
ولكن أتضح لى
 أنى ما زلت مقيده بقيود من فولاز
حتى بعد ما أصبحت وحيده
بدون أهل

فذهبت إلى حيث كنا نتبادل أطراف الحديث
والذى يشهد على حبنا الصادق الامين
ووعدى له اننى لن اكون لغيره
وشعرت بمدى أحتياجى له
 فقد أفتقده كثيرا
أفتقدت لمسه يداه
 التى تشعرنى بانى أمتلك الدنيا باسرها

وتذكرت كيف والديا كانوا واقفين حيال حبنا
فكل ذنبه انه ينتمى الى الطبقه الفقيره
واهلى من الطبقه الغنيه

وظللت يوماً بعد يوم
أذهب إلى حيث الذكريات لسنين عديده
والهموم تثقل كاهلى
ومازلت عذراء
وقد بلغت سن الشيخوخه
ولن يبقى من العمر قدر ما مضى
فدائما أتذكر أن العادات والتقاليد
هى سبب الفراق
وهى التى وقفت فى طريق حبنا
فمتى نحطم تلك القيود التى تقف فى طريق السعاده؟؟


أنشر الموضوع فى المفضلات الاجتماعية من هنا



Digg Technorati del.icio.us Stumbleupon Reddit Facebook Twitter

template by Osama hosny 2009